اخر الأخبار
Home / اخبار دولية / منظمة دولية تحتج على تشغيل القاصرات وتقرر مراسلة بنكيران والعلمي وبنشماس

منظمة دولية تحتج على تشغيل القاصرات وتقرر مراسلة بنكيران والعلمي وبنشماس

علمت  أن المكتب المسير للمنظمة الدولية للدفاع والنهوض بحقوق الإنسان بباريس، عقد اجتماعا تدارس خلاله عدة مواضيع تتعلق بحقوق الإنسان بعدد من الدول ومن ضمنها المغرب.

وأفاد خالد الشرقاوي، الكاتب العام للمنظمة الدولية للدفاع والنهوض بحقوق الإنسان بباريس وممثلها بالمغرب، بأن اجتماع المنظمة قد ركز بالأساس على مشروع القانون رقم 12-19 المتعلق بتحديد شروط الشغل والتشغيل المتعلقة بالعاملات والعمال المنزليين، والذي يجيز تشغيل القاصرين دون 18 سنة بعد إذن مكتوب من طرف أولياء أمورهم، والذي صادقت عليه لجنة القطاعات الاجتماعية بمجلس النواب يوم الاثنين 9 ماي الجاري.

وأضاف المصدر ذاته، أن  المنظمة الدولية للدفاع والنهوض بحقوق الإنسان بباريس، ستوجه رسالة في هذا الصدد إلى كل من رئيس الحكومة، عبد الإله بنكيران، ورئيس مجلس النواب، رشيد الطالبي العالمي، ورئيس مجلس المستشارين، عبد الحكيم بنشماس، ودلك بعدما تدارست المنظمة المذكورة، قانون تشغيل العمال المنزليين أقل من 18 سنة، ورأت أن القانون المذكور المذكور يتعارض مع اتفاقية حقوق الطفل.

وفي السياق ذاته، كان عبد السلام الصديقي، وزير التشغيل والشؤون الاجتماعية، قد نوّه بمشروع القانون رقم 12-19 المتعلق بتحديد شروط الشغل والتشغيل المتعلقة بالعاملات والعمال المنزليين، والذي يجيز تشغيل القاصرين دون 18 سنة بعد إذن مكتوب من طرف أولياء أمورهم.

واعتبر الصديقي، مشروع القانون المذكور، الذي صادقت عليه لجنة القطاعات الاجتماعية بمجلس النواب يوم الاثنين 9 ماي الجاري، مكسبا هاما لفئة العاملات والعمال المنزليين، وهو الأمر الذي سيضع حزب التقدم والاشتراكية الذي ينتمي إليه الوزير وكذا الفريق التقدمي في موقف محرج، سيما وأنهم يعدون من أشد المعارضين لتشغيل القاصرين.

 

Share

About admin

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*